الفساد المالي والإداري

البنك المركزي يوقف نقل أرصدة عراقية في البنوك اللبنانية بسبب شبهات فساد

قرر البنك المركزي العراقي، وقف نقل أرصدة المودعين في البنوك اللبنانية إلى فروع مصرفي الرافدين والرشيد في بيروت، وذلك بعد يوم واحد من تقرير رقابي يشير إلى نقل أرصدة مودَعة في البنوك اللبنانية إلى تلك المصارف.

وأظهرت وثيقة قرار البنك المركزي الموجّه إلى المصارف كافة، أنه لمقتضيات مصلحة العمل ولأغراض رقابية وتدقيقية تقرر إيقاف إجراءات نقل الأرصدة من المصارف اللبنانية إلى مصرف الرافدين فرع بيروت، وحساب مصرف الرشيد المركزي في مصرف لبنان المركزي.

الوثيقة الممهورة بتوقيع نائب محافظ البنك المركزي عمار حمد خلف، جاءت بعد يوم واحد من بيان لهيئة النزاهة قالت فيه إنّ الهيئة العليا باشرت التحقيق في عملية نقل الأرصدة المودعة في البنوك اللبنانية إلى مصرف الرافدين في بيروت.

وأضاف البيان أنّ الهيئة تجري التحقيق في شبهات فساد بعملية نقل أرصدة العراقيين المودعة في البنوك اللبنانية لمصرف الرافدين – فرع بيروت، فضلاً عن الحساب المصرفي لمصرف الرشيد في البنك المركزي اللبناني.

وتابعت موضحة أنّ قاضي تحقيق محكمة جنايات مكافحة الفساد المركزية أصدر بناءً على تحقيقاتها في القضية، أوامر باستقدام المدير العام لمصرف الرافدين السابق ومعاونه على خلفية وجود شبهات فساد في عملية نقل الأرصدة المودعة في البنوك اللبنانية.

كما ويأتي القرار بعد يوم من لقاء للسفيرة الأميركية في بغداد، آلينا رومانوسكي، مع محافظ البنك المركزي، مصطفى غالب، حيث أوضحت في تغريدة أنّ الاجتماع ركز على موضوع غسل الأموال، والحاجة إلى محاربة الفساد.

مصدر أكد أنّ قرار وقف التعامل مع البنوك اللبنانية، يأتي بعد الكشف عن شبهات فساد ضخمة ترتبت عليها بالفترة الماضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى