الفساد المالي والإداري

مسؤول: رئيس المالية النيابة كان له دور في سرقة تريليونات هيئة الضرائب

قال رئيس هيئة النزاهة السابق موسى فرج إن رئيس اللجنة المالية النيابية السابق هيثم الجبوري كان له دور واضح في التمهيد لفضيحة سرقة الترليونات عبر توجيه كتاب إلى وزارة المالية ورئيس الوزراء يقترح فيه إلغاء التدقيق المسبق من قبل ديوان الرقابة المالية عن الأمانات الضريبية.

وأضاف فرج خلال تصريح له أن النزاهة تحرت حول أموال رئيس اللجنة المالية النيابية السابق فوجدت تضخما كبيرا في ثروته بلغ أكثر من 16 مليار دينار، الذي لم يستطع إثبات مشروعية الأموال الحاصل عليها.

وأشار أن القانون يحكم على من عجز عن إثبات مشروعية الحصول على الأموال ومصادرة تلك بالسجن 10 سنوات الأموال المتضخمة بالاضافة إلى غرامة تعادل المبلغ المسروق وبقائه في السجن في حال عجز الشخص إثبات مشروعية الحصول على أمواله هو أو أحد أفراد عائلته، موضحا أن المسؤولين الفاسدين لا يسجلون أملاكهم بأسم أفراد أسرهم بل يستعينون بالأقار للتهرب من التعقب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى