عربية ودولية

الصومال: مقتل 40 مسلحا من حركة “الشباب” في عملية للجيش جنوب البلاد

أعلنت السلطات الصومالية، الخميس، مقتل 40 عنصرا من حركة الشباب المتمردة في عملية للجيش جنوبي البلاد.

وقالت وزارة الإعلام في بيان، إن الجيش وبالتعاون مع المخابرات الصومالية والحلفاء الدوليين نفذ عملية أمنية استهدفت بلدة علي فول طيري التابعة لمدينة مهداي في ولاية هيرشبيلى بإقليم شبيلي الوسطى.

وأوضح البيان أن العملية استهدفت عناصر من مقاتلي الشباب كانوا في مهمة بغابات البلدة، وأسفرت عن مقتل 40 منهم وإصابة آخرين دون ذكر عددهم.

ودعت الوزارة عناصر الشباب إلى تسليم أنفسهم، مشددة على أن الحكومة سترحب بكل من ينشق عن الحركة.

وسبق وأن أعلنت السلطات الصومالية في 26 تشرين الثاني الماضي مقتل 100 من عناصر الحركة في عملية للجيش بالبلدة نفسها.

والأحد، شنت الحركة هجوما انتحاريا على فندق قرب قصر الرئاسة في العاصمة مقديشو، ما أدى إلى مقتل 15 شخصا بينهم 6 مهاجمين و جندي حكومي.

ومنذ سنوات يخوض الصومال حربا ضد حركة “الشباب” المسلحة التي تأسست مطلع 2004 وتتبع فكريا لتنظيم “القاعدة” وتبنت عمليات إرهابية عديدة أودت بحياة المئات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى