عربية ودولية

محتجون يقتحمون مبنى محافظة السويداء السورية.. وقوات النظام تطلق النار

خرجت مظاهرات في محافظة السويداء جنوبي سوريا، اليوم الأحد، احتجاجا على تردي الواقع المعيشي، وقالت مصادر محلية إن شخصا قتل وجرح آخرون بعدما أطلقت قوات النظام الرصاص على المحتجين في محيط مبنى المحافظة.

وذكرت المصادر أن عناصر الأمن المتمركزين بين مبنى المحافظة وقيادة الشرطة استمروا في إطلاق الرصاص.

وأكدت المصادر من السويداء بأن متظاهرين اقتحموا مبنى المحافظة، بعد خروجهم في مظاهرة رفعت لافتات للتنديد بتدهور الظروف المعيشية وعجز النظام السوري عن تأمين احتياجات الأهالي من مواد التدفئة والكهرباء وبقية الخدمات والسلع الأساسية.

وردد المحتجون أمام مبنى المحافظة هتاف “الشعب يريد إسقاط النظام”، قبل أن يقتحم بعضهم المبنى الواقع وسط مدينة السويداء.

وأظهر مقطع فيديو متداول على منصات التواصل الاجتماعي أحد المحتجين وهو يصعد إلى الطابق الثاني في مبنى المحافظة ويمزق صورة رئيس النظام بشار الأسد.

ونقل موقع “السويداء 24” الإخباري أن متظاهرين أضرموا النار في مدرعة أمنية تابعة للنظام وسط المدينة بعد دخولها بينهم لتفريقهم، كما سيطروا على سيارة دفع رباعي مزودة برشاش حاولت تفرقتهم.

وشهدت المحافظة عقب اندلاع المظاهرات -صباح اليوم الأحد- استنفارا أمنيا لقوات تابعة للنظام ومليشيات محلية، في حين قطع المحتجون عددا من الطرق داخل مدينة السويداء.

وأفاد موقع “المرصد السوري” المحلي بمقتل متظاهر وإصابة 7 آخرين برصاص القوى الأمنية خلال احتجاجات اليوم.

وجاءت الاحتجاجات بعدما انتشرت عبر منصات التواصل الاجتماعي الأيام القليلة الماضية دعوات للتظاهر وقطع الطرقات في مدينة السويداء، بسبب تفاقم الأزمات الاقتصادية والمعيشية في المحافظة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى