عربية ودولية

مظاهرات في الخرطوم رفضا للاتفاق الإطاري بين العسكر والمدنيين

خرجت مظاهرات بالعاصمة الخرطوم، رفضا للاتفاق الإطاري بين العسكر والمدنيين، استجابة لدعوة لجان المقاومة (ناشطون).

ووفق مصادر صحفية، خرج آلاف في العاصمة الخرطوم، تنديدا بالاتفاق السياسي وللمطالبة بالحكم المدني الديمقراطي.

وردد المتظاهرون شعارات: “الثورة ثورة شعب والسلطة سلطة شعب والعسكر الثكنات” و”يا عسكر ما في حصانة”.

وظلت لجان المقاومة ترفض التفاوض مع المكوّن العسكري، منذ اندلاع احتجاجات في أكتوبر/ تشرين الأول 2021 ضد قرارات “تصحيحية” اتخذها البرهان ورأت فيها “انقلابا على السلطة المدنية”.

وفي وقت سابق، وقع العسكر وأطراف مدنية بالقصر الرئاسي في الخرطوم، اتفاقا إطاريا ينص على “سلطة مدنية كاملة” لحل الأزمة في البلاد.

ويتكون الاتفاق من 5 بنود رئيسية هي: “المبادئ العامة، قضايا ومهام الانتقال، هياكل السلطة الانتقالية، الأجهزة النظامية، وقضايا الاتفاق النهائي”.

ومنذ 21 أغسطس/آب 2019، يعيش السودان مرحلة انتقالية يتقاسم خلالها السلطة كلّ من الجيش وقوى مدنية وحركات مسلحة وقّعت مع الحكومة اتفاق سلام عام 2020، عقب انتهاء حكم الرئيس السابق عمر البشير في أبريل/ نيسان 2019.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى