عربية ودولية

بريطانيا: هجمات الحوثيين الإرهابية جعلت اليمن في وضع مالي صعب

قال السفير البريطاني لدى اليمن ريتشارد أوبنهايم، إن هجمات الحوثيين الارهابية على الموانئ النفطية والبنية التحتية لليمن جعلت الحكومة اليمنية في وضع مالي صعب للغاية.

وفي الأشهر الأخيرة، شنّت جماعة الحوثي هجمات على 3 موانئ نفطية، هي الضبة والنشيمة وقنا في محافظتي حضرموت وشبوة شرقي اليمن، وسط دعوات محلية ودولية لوقف الهجمات.

وخلال لقائه الصحفيين في العاصمة السعودية الرياض، أكد أوبنهايم، أن الهجمات تمنع اليمن من تصدير النفط، وهذا ما يجعل من الصعب عليها دفع الرواتب وتقديم الخدمات التي يعتمد عليها ملايين اليمنيين.

وفي تعبير عن امتعاضه من تبعات الهجمات قال أوبنهايم: هذه الحرب الاقتصادية غير مقبولة على الإطلاق، وسنستمر بإدانة هذه الهجمات ونبذل قصارى جهودنا لمساعدة الحكومة اليمنية على تصدير النفط.

وشدد على أهمية أن تنصبّ الجهود على استمرار الهدنة ووقف إطلاق النار كطريق لعمل تسوية سياسية تحت رعاية الأمم المتحدة.

وفشلت الأطراف اليمنية في تمديد اتفاق هدنة بالبلاد لمرة ثالثة، بدأ في 2 نيسان الماضي، وانتهى بانتهاء آخر تمديد في تشرين الأول السابق.

ويعاني اليمن حربًا بدأت عقب سيطرة مليشيا الحوثي المدعومة من إيران على العاصمة صنعاء وعدة محافظات نهاية 2014، بإسناد من قوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح الذي قتل في 2017 بمواجهات مع مسلحي إثر انتهاء التحالف بينهما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى