عربية ودولية

السعودية والصين توقعان اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الشاملة

وقع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، والرئيس الصيني شي جين بينغ، الخميس، اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين.

وقالت وكالة الأنباء السعودية، إن الملك سلمان استقبل الرئيس الصيني في قصر اليمامة بالرياض.

وشهد اللقاء “استعراض علاقات الصداقة التاريخية بين البلدين، وسبل تعزيزها بما يخدم مصالح البلدين والشعبين في شتى المجالات”.

ووفق الوكالة، “وقع الملك سلمان والرئيس شي جين بينغ اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين”.

وقبل اللقاء، عقد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، والرئيس الصيني “جلسة مباحثات رسمية، جرى خلالها استعراض أوجه الشراكة بين البلدين وجهود تعزيز التعاون”، وفق الوكالة.

وبحث الجانبان “فرص استثمار الموارد المتاحة في كلا البلدين والمستجدات الإقليمية والدولية والقضايا ذات الاهتمام المشترك والجهود المبذولة بشأنها”.

وشهد ولي العهد السعودي، ورئيس الصين، مراسم تبادل عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الثنائية بين البلدين.

وتشمل الاتفاقيات “خطة المواءمة بين رؤية المملكة 2030 ومبادرة الحزام والطريق الصينية، ومذكرة تفاهم في مجال الطاقة الهيدروجينية، واتفاقية للتعاون والمساعدة القضائية في المسائل المدنية والتجارية والأحوال الشخصية”.

كما وقع الجانبان “مذكرة تعاون لتعليم اللغة الصينية”، ومذكرة تفاهم في مجال “تشجيع الاستثمار المباشر”، وخطة عمل لتفعيل بنود مذكرة التعاون في مجال الإسكان.

وعقب ذلك جرت مراسم منح الرئيس الصيني شهادة الدكتوراه الفخرية في الإدارة من جامعة الملك سعود.

وألقى رئيس جامعة الملك سعود الدكتور بدران العمر، كلمة بهذه المناسبة أعلن خلالها قرار مجلس الجامعة منح الشهادة له “استحقاقا وتكليلا لإنجازاته وجهوده الكبيرة في الإدارة والقيادة”.

ولدى وصوله مطار الملك خالد الدولي بالرياض، مساء الأربعاء، قال الرئيس الصيني إن بلاده ستعمل على تطوير علاقاتها مع السعودية وسترفعها خليجيا وعربيا إلى مستوى جديد.

وخلال زيارته إلى المملكة يشارك الرئيس الصيني في 3 قمم صينية سعودية، وصينية خليجية، وصينية عربية.

وسبق أن زار الرئيس الصيني السعودية قبل نحو 6 سنوات، وتأتي زيارته الراهنة بعد حوالي 3 أشهر من قمم مماثلة في الرياض مع الرئيس الأمريكي جو بايدن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى