عربية ودولية

الليرة السورية تواصل الانهيار بعد تسجيلها 6 آلاف ليرة للدولار الواحد

تواصل الليرة السورية تدهورها وتسجيل أرقام قياسية جديدة، حيث خسرت خمس قيمتها مقابل الدولار في نحو شهر واحد.

وذكر موقع “الليرة السورية” الذي يراقب أسعار الصرف في أسواق البلاد، أن قيمة العملة انخفضت الخميس، مقابل الدولار.

وأوضح في بيان أن الدولار الواحد سجل نحو 6 آلاف ليرة، بعد أن كانت قيمته قرابة 5 آلاف نهاية تشرين الأول الماضي.

ويتزامن انخفاض قيمة الليرة مع أزمة وقود حادة تعيشها مناطق سيطرة النظام، ما تسبب في تعطل الكثير من المرافق والفعاليات والأنشطة.

كما يأتي انخفاض قيمة الليرة دون تحسن في متوسط الأجور والرواتب التي باتت لا تتجاوز 20 دولارا شهريا. وبحسب تقديرات أممية فإن 90 بالمئة من السوريين يعيشون تحت خط الفقر.

وفشل النظام السوري خلال السنوات الأخيرة، بعد استعادة مناطق واسعة من المعارضة، في الحصول على دعم دولي لإعادة الإعمار بسبب موقفه الرافض للحل السياسي.

كما عمقت عقوبات قانون قيصر التي فرضتها الولايات المتحدة على النظام السوري من الأزمة الاقتصادية الحادة التي يعانيها.

ولم يتمكن النظام من وضع خطط لتخفيف حدة الأزمة نتيجة الفساد المستشري، وبات يعتمد بشكل شبه كامل على حليفتيه إيران وروسيا لإنقاذ اقتصاده من الانهيار الكامل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى