إقتصاد

الحكومة تتجه لمد خطوط نفط للدول المجاورة

برغم امتلاك العراق ثروة نفطية هائلة إلا ان تلك الثروة لم تنعكس إيجابيا على أوضاع الشعب العراقي الذي يعاني من الفقر والبطالة وتردي الخدمات، وفي ضوء ذلك أقرت وزارة النفط ، اليوم السبت، بنيتها مد خطوط أنابيب لنقل منتجات نفطية، إضافة إلى نفط خام إلى دول مجاورة.

وقال وزير النفط جبار علي اللعيبي في بيان إنه “وجه في وقت سابق بتشكيل لجنة رفيعة المستوى برئاسة وكيل الوزارة لشؤون الاستخراج من أجل وضع دراسة متكاملة لربط المحافظات والمدن العراقية في الشمال والوسط والجنوب بمنظومة متكاملة من خطوط نقل المشتقات النفطية، على أن تقدم هذه اللجنة التوصيات والمقترحات نهاية الشهر الجاري”.

واضاف اللعيبي أن “العراق يعتزم بناء شبكة خطوط أنابيب لنقل منتجات نفطية لجميع أنحاء البلد، مشيرا إلى أن “الوزارة ستدرس تنفيذ هذا المشروع الحيوي الاستراتيجي عن طريق الاستثمار أو غيره”.

وبين اللعيبي أن “العراق أصبح بحاجة ماسة إلى منظومة أنابيب متكاملة لنقل المشتقات النفطية، فضلا عن وجود خزانات ومحطات ضخ في المدن الرئيسية تغطي احتياجات البلاد بدلا من عمليات النقل بالصهاريج التي تشكل عبئا ماليا إضافيا، فضلا عن المخاطر والمشاكل الأخرى التي تتسبب بها”.

وأوضح اللعيبي أن “عمليات التخريب المتكررة التي أصابت البنية التحتية لشبكات نقل النفط الخام وأنابيب الصادرات النفطية وعدد من أنابيب نقل المنتجات النفطية فضلا عن تقادم الأنابيب قد اثر كثيرا على أنشطة الوزارة في هذا المجال”.

وتابع اللعيبي أن “الوزارة بصدد إنشاء عدد من خطوط الأنابيب تصل بالنفط الخام والمشتقات النفطية إلى الحدود مع دول الجوار”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى