ملفات

العراق في 2022.. أزمات ومعاناة (ملف)

يشارف عام 2022 على الانتهاء ولا يزال العراقيون يعانون من أزمات عديدة، تتكرر منذ ما يقرب العقدين من الزمن، رغم أن هذا العام شهد انهيارا لعدد من المباني أودت بحياة عدد من العراقيين، فضلا عن استمرار حكومة بغداد بسرقة خيرات وأموال العراقيين.

النازحون والمهجّرون

يعد ملف النازحون من الملفات التي تشهد معاناة مستمرة في العراق، وخاصة المخيمات التي تتواجد في كردستان العراق، الحكومة أقدمت على إغلاق المخيمات التابعة لها في عموم العراق، بينما لم توفر عودة آمنة للقاطنين فيها، ولم تهيأ الظروف في مناطقهم، بينما لا تزال كثيرا من المناطق تحت سيطرة المليشيات.

وكشفت منظمة الهجرة الدولية في مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي عن وجود أكثر من 400 موقع غير رسمي للنازحين في العراق، تضم 14 ألف عائلة، مشيرة إلى وجود عوائق تمنع عودة النازحين إلى مناطقهم الأصلية.

وكشفت تقارير حديثة عن معاناة يعيشها سكان مخيمات بزيبز الواقع بين بغداد وبابل والأنبار، ويقطنها أكثر من 1080 عائلة نازحة، غالبيتهم من جرف الصخر ومناطق أخرى في بابل وغرب الأنبار.

وكشفت مراصد حقوقية عن تفاقم معاناة اللاجئين العراقيين العالقين قرب الحدود السورية التركية، وأن معظمهم يفتقرون إلى أوراق ثبوتية من أجل عودتهم إلى العراق ضمن الحملات الطوعية للعودة.

 حرائق وانهيار مباني

شهد العراق خلال العام المنصرم عددا من الحوادث ما بين انهيار مباني وحرائق متكررة في عدد من المحافظات العراقية، حيث تعرضت بناية تجارية تضم مخازن للعطور في منطقة الوزيرية وسط بغداد، ما تسبب بانهيار المبنى خلال عمليات الإطفاء، سقط خلالها عدد من الجرحى والقتلى.

وسجلت البلاد انهيار مبنى طبي بشكل كامل في منطقة الكرادة وسط بغداد، تسبب بمقتل 3 أشخاص وسقوط عدد من الجرحى.

أما السليمانية فقد تعرض مبنى سكني مكون من 3 طوابق بالكامل إلى انهيار، مما أدى إلى مصرع 15 شخصا، وإصابة 15 آخرين نتيجة انفجار منظومة الغاز، وتعرضت بعض المنازل المجاورة إلى أضرار بسبب الحادث.

محافظة دهوك هي الأخرى لم تكن بمنأى عن حوادث الحرائق، حيث نشب حريق في قسم داخلي للطلبة في بناية تجارية تضم فرنا في أسفلها بمنطقة كري باسي، وسرعان ما تحول إلى انفجار بسبب ضغط الغاز، وأسفر عن وفاة 5 أشخاص وإصابة 37 آخرين.

وحمل مراقبون  جهات مُتنفذة مسؤولية وقوع وتكرار انفجارات منظومات الغاز في كردستان باتهامها بالفساد وسوء إدارة ملف الكهرباء والمحروقات، ولارتفاع أسعارها لاسيما مادة النفط الأبيض، مما دفع المواطنين من أصحاب الدخل المحدود للجوء لاستخدام منظومات الغاز للتدفئة والاستعمالات الأخرى في الشتاء.

انتهاكات بحق المعتقلين

ويعتبر ملف المعتقلين من الملفات التي تشهد انتهاكات متكررة في العراق ولم تتوقف خلال عام 2022، حيث تسببت بوفيات كثيرة بين المعتقلين، فقد حذرت وزارة الصحة أن داء السل يهدد سجون العراق، بسبب الاكتظاظ والأجواء غير الصحية.

وكشف مسؤول حكومي أن السجون تعاني الاكتظاظ إضافة إلى ” وجود  تدخلات حزبية وسياسية بامتياز في ملف الإطعام بالدرجة الأولى، وتشغيل الحوانيت وغير ذلك”، مبينا أن “الشركات العاملة على ملف الإطعام لا يمكن السيطرة عليها بسبب النفوذ السياسي، وأن كلما حاولت اللجنة التدخل في هذا الأمر تواجه من جهات معينة”.

وأضاف أن “هناك نفوذ لأطراف قوية داخل السجون وإدارتها، ومديرو السجون يواجهون ضغوطا تمارس عليهم، وهذا كله يضاف إلى معاناة المعتقلين”، مشددا على “ضرورة منع هذه التدخلات والخروج بحلول”.

انتشار المخدرات

وشهدت المدن العراقية تفشي ظاهرة المخدرات خاصة في مدن جنوبي البلاد، خاصة المناطق المجاورة للحدود مع إيران، حيث ضبط في العراق أكثر من 6 ملايين حبة مخدرة خلال  في عموم البلاد عام 2022، وأكثر من 8 ملايين حبة مخدرة في العاصمة بغداد.

واعتقلت القوات الحكومية قرابة أكثر من 13 ألف متاجر ومتعاط للمخدرات خلال العام 2022، في ظل حملة تستهدف لمكافحة المخدرات في البلاد، رغم أن الحكومة تغض الطرف عن الجهات التي تقوم بترويج المخدرات في البلاد.

بدوره كشف عضو مفوضية حقوق الإنسان فاضل الغراوي عن أسباب تفشي هذه الظاهرة أبرزها ضعف الرقابة الأسرية والاستخدام الخاطئ للتكنولوجيا وعدم متابعة المدرسة بالإضافة إلى ارتفاع معدلات الفقر والبطالة وضعف الوازع الديني، وضعف إجراءات الحكومة في مكافحة هذه الظاهرة من خلال إنشاء مصحات خاصة لمعالجة مدمني المخدرات وعدم ضبط المنافذ الحدودية.

هكذا ويطوى عام آخر على العراقيين والبلاد تشهد أحداثا تهدد الواقع الأمني والمجتمعي في العراق، وتؤثر بشكل سلبي على حياة العراقيين، وسط تساؤلات تدور في أذهان العراقيين “هل تستمر المعاناة مع عام 2023؟”.

في هذا الملف، نسلط الضوء على أبرز ما شهده العراق خلال عام 2022، والتركيز على أبرز معاناة الشعب ومشاكلهم التي يعيشونها (لزيارة الملف اضغط هنا)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى