أزمات وقمع 2021التنازع السياسي 2021المخدرات بالعراقانتكاسة الصحةموجز اخبار العراق

ملخص لأهم الأحداث الأمنية والسياسية وأبرزها التي جرت في العراق حتى مساء الاثنين

بغداد: الواقع الخدمي في العراق يمر بأسوء مراحله منذ احتلال البلاد ، حيث شهد تراجعا لافتا ، نتيجة الإهمال الحكومي وانشغال الساسة بصراعاتهم على السلطة ، وفي هذا الإطار ، تعاني منطقة جسر ديالى القديم شرق العاصمة بغداد ، من تردي الخدمات بصورة كبيرة، حيث أكد الأهالي أن المنطقة تعاني من انعدام المياه الصالحة للشرب اضافة الى تراكم النفايات ومشكلة مياه الصرف الصحي وتردي الخدمات وانعدام العلاجات في المستشفيات والدوائر الصحية، اضافة الى انقطاع الكهرباء.

في سياق متصل تراجع غير مسبوق يشهده القطاع الصحي في العراق نتيجة الإهمال الحكومي وغياب الرقابة وعدم اكتراث المسؤولين بحياة المواطنين ، وفي هذا السياق ، تنتشر في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد ، العديد من العيادات الطبية غير الرسمية التي تعمل بعيدا عن أعين الأجهزة الرقابية ، ويتردد إليها المئات رغم أنها تسببت بوفاة البعض.

كما تفشت تجارة المخدرات في العراق في ظل الإهمال الحكومي لمعالجة هذه الظاهرة، وفي الآونة الأخيرة انتشرت مافيات تجارة المخدرات لا سيما بين النساء في العاصمة بغداد.

وتقوم القوات المشتركة بعمليات عسكرية في مناطق شتى من البلاد كما تطبق الحصار على مناطق أخرى بذريعة حفظ الأمن ما يتسبب في زيادة معاناة المواطنين، وفي ضوء ذلك يعاني سكان ناحية المشاهدة في قضاء الطارمية قرب بغداد من وطأة حصار القوات المشتركة على تلك المناطق، والتضييق على السكان عند الحواجز العسكرية عبر التفتيش الصارم والتدقيق في الهويات وإغلاق الطرق والمنافذ الحيوية، ما حول الناحية إلى سجن كبير.

فيما اندلع حريق هائل , الاثنين , في سوق الشورجة وسط العاصمة بغداد ، ما أسفر عن خسائر مادية كبيرة ، فيما لم تسجل أية خسائر بشرية ، وذلك في ظل تكرار الحرائق في مختلف المناطق بالعاصمة نتيجة الإهمال الحكومي.

الأنبار : تبدو مناطق غربي الأنبار معدومة الخدمات عقب العمليات العسكرية التي دمرتها وحولت العديد منها إلى أثر بعد عين ، وفي هذا السياق ، تعاني مناطق وقرى غرب الانبار خصوصا التابعة لقضاء القائم والتي تعرضت للدمار نتيجة العمليات العسكرية من اهمال حكومي واضح، حيث تشهد تلك المناطق انعدام كافة الخدمات اضافة الى انعدام الدعم والاغاثة لاعادة الاعمار وعودة الحياة اليها.

هذا وحملات الدهم والتفتيش التعسفية التي تشنها القوات المشتركة ، متواصلة بشكل يومي في شتى أنحاء العراق ، وفي هذا السياق ، اعتقلت مديرية شرطة هيت بمحافظة الأنبار 20 شخصا بذرائع مختلفة.

فيما انفجرت قنبلة يدوية، اليوم الاثنين، في منطقة الشعلة غربي بغداد ما أسفر عن إصابة شخصين بجروح، وذلك في استمرار لحالة الانفلات الأمني التي تعاني منها معظم المحافظات وعجز الحكومة عن السيطرة عليها.

وانهارت العملية التعليمية في العراق بعد عام 2003، حيث أهملت الحكومة توفير الكوادر التدريسية، والأبنية التعليمية ما يؤثر على الطلاب سلبيا في مراحل التعليم المختلفة، وفي ضوء ذلك اشتكى الأهالي في منطقة العامرية غرب العاصمة بغداد من النقص الحاد في الكوادر التدريسية في التخصصات المختلفة لا سيما العملية منها.

صلاح الدين: العمليات العسكرية التي شنتها القوات المشتركة وميليشياتها على العديد من المناطق في مختلف أنحاء البلاد ، أحالت بعض هذه المناطق إلى أثر بعد عين ، حيث لا زالت مدينة بيجي بمحافظة صلاح الدين، منطقة منكوبة وأشبه بمدينة أشباح ، على الرغم من انتهاء المعارك ، فبعد سنتين لا تزال انقاص المنازل والدمار يغطيها، وآلاف العائلات من ساكنيها يقطنون المخيمات في أسوء الظروف الانسانية وانعدام الخدمات والدعم الحكومي.

كما يعاني أهالي قضاء طوزخورماتو في صلاح الدين من اعتداءات وانتهاكات عدة ترتكبها ميليشيا الحشد الشعبي، حيث تتنوع هذه التجاوزات ما بين اختطاف المواطنين، وحرق المنازل وسرقة المحال التجارية.

فيما تواصل الميليشيات الطائفية ممارساتها الإجرامية بحق المدنيين في مختلف المناطق في العراق ، بتواطؤ حكومي ، وفي هذا السياق ، يشهد قضاء سامراء التابع لمحافظة صلاح الدين انتشار ميليشيا الحشد الشعبي في داخله وعلى أطرافه ومداخله ، حيث يشكوا المواطنون من ممارسات ومضايقات هذه الميليشيات بحق الاهالي بدوافع طائفية.

ديالى: أدى الإهمال الحكومي للأوضاع الصحية في العراق إلى تفشي الأمراض بين السكان، وفي هذا السياق أقر عضو مجلس محافظة ديالى “عبد الخالق العزاوي”، اليوم الاثنين، بتسجيل أكثر من 230 حالة إصابة بمرض (حبة بغداد) في صفوف الطلبة داخل ثلاث نواحي في المحافظة.

وقطاع التعليم في العراق كان من أبرز القطاعات التي تأثرت بشكل كبير بالإهمال الحكومي ، حيث شهد هذا القطاع تراجعا واضحا بعد احتلال البلاد ، وفي هذا السياق ، أكد مسؤول محلي في محافظة ديالى ، أن الموت يتربص بأكثر من ألفي طالب في قضاء المقدادية ، لوجود 20 مدرسة مهدد بالانهيار في أي لحظة بالقضاء.

بينما يسعى المسؤولون في العراق لتهميش دور الصحفيين ، وتكميم أفواههم خشية فضح فسادهم وسرقتهم للمال العام ، وفي هذا السياق ، أعلنت نقابة الصحفيين العراقيين فرع محافظة ديالى ، اليوم الاثنين ، مقاطعتها عمل دوائر صحة بسبب “تهميش الصحفيين”.

التأميم : التدهور الأمني بات واقعا تعيشه محافظة التأميم عقب اقتحامها من قبل القوات المشتركة وميليشياتها ، وفي هذا السياق ، تشهد مدنية كركوك مركز المحافظة ، انفلاتا أمنيا واضحا بعد دخول القوات المشتركة وميليشياتها للمدينة والسيطرة عليها ، حيث أكدت مصادر أن المدينة تشهد تصاعدا ملحوظا في حالات السرقة والخطف والسطو المسلح، بالاضافة إلى الانتهاكات التي تقوم بها الميليشيات ضد أهالي المدينة.

البصرة: أهملت الحكومة المشكلات المتفشية في المجتمع العراقي، وتعتبر ظاهرة انتشار السلاح من أهم هذه المشكلات التي تؤرق حياة السكان خاصة في محافظة البصرة، التي تشهد عسكرة للمجتمع واستخداما للسلاح في المناسبات المختلفة.

واسط: تفاقمت الحوادث المرورية في العراق، في ظل الإهمال الحكومي لمعالجة أسباب هذه الظاهرة وكثرة التخسفات والتعرجات في الطرق، وفي هذا السياق لقي ثلاثة شبان مصرعهم، اليوم السبت، إثر تعرضهم لحادث سير في محافظة واسط.

ذي قار: ازدادت الحوادث المرورية في مختلف المحافظات العراقية، في ظل إهمال الحكومة لصيانة الطرق التي تكثر بها التخسفات والمطبات ، وفي ضوء ذلك تظاهر العشرات من أهالي سيد دخيل في محافظة ذي قار، اليوم الاثنين، احتجاجا على كثرة الحوادث المرورية على الطريق الرابط بين محافظتي ميسان والبصرة.

أربيل: تفاقمت المشكلات الاقتصادية والاجتماعية في عراق ما بعد الاحتلال، في ظل عجز الحكومة وفشلها في تحقيق أي مقدم في مختلف المجالات، وفي هذا السياق أقدم شاب على الانتحار عبر إطلاق النار على نفسه داخل منزله في محافظة أربيل.

سياسي: تمارس الميليشيات المتنفذة في العراق انتهاكات متنوعة ضد المواطنين لا سيما في السيطرات على طريق بغداد_ كركوك، حيث تقوم تلك الميليشيات بابتزاز سائقي الشاحنات مقابل الموافقة على عبورهم نقاط التفتيش، وسط تواطؤ من الحكومة مع ممارسات تلك الميليشيات.

بينما استشرى الفساد في المؤسسات العراقية كافة، خاصة في كردستان العراق حيث أقر رئيس برلمان الإقليم “يوسف محمد”، اليوم الاثنين، بأن الفساد في اقليم كردستان شوه كافة مفاصل الحياة السياسية والاقتصادية والامنية للإقليم، لافتا إلى أن كردستان وصل إلى مرحلة باتت المافيات الفاسدة تحكم كردستان.

ورغم المساعي الحثيثة داخليا وخارجيا لجمع طرفي أزمة الاستفتاء (بغداد وأربيل) على طاولة المفاوضات ، إلا أن الأزمة آخذة في التصعيد ، وفي هذا السياق ، قال مستشار مجلس أمن إقليم كردستان “مسرور بارزاني” ، اليوم الاثنين ، أن أصحاب السلطة والمتنفذين في بغداد لا يزال الخيار العسكري متاحا لديهم في حل المشاكل مع الإقليم.

هذا وتتوغل الميليشيات الطائفية المدعومة من إيران في العراق وسوريا، ويأتي هذا في وقت كشفت فيه صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية، عن ظهور ميليشيا سرايا السلام والتي تتبع زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر”، في جنوب لبنان.

فيما استشرى الفساد في الوزارات المختلفة، وذلك في ظل تواطؤ الحكومة مع هذا الفساد ورعايتها له، وفي هذا السياق أصدرت محكمة تحقيق الرصافة المختصة بقضايا النزاهة، اليوم الاثنين، قراراً بتوقيف مدير عام في وزارة الصناعة والمعادن على خلفية قضية فساد مالي.

في السياق نفسه ، كما في كل المؤسسات الحكومية ، يتفشى الفساد في السيطرات ونقاط التفتيش المنتشرة في مختلف أنحاء البلاد والتي تمارس فيها القوات المشتركة عمليات ابتزاز ومضايقات وتقاضي رشاوى ، وفي هذا السياق ، كشف عضو اللجنة المالية البرلمانية “هيثم الجبوري” اليوم الاثنين ، أن هناك ضباط سيطرات في الكمارك يحصلون على مبالغ تتعدى الـ500 مليون دينار شهريا بشكل غير مشروع.

وعقب العمليات العسكرية التي شنتها القوات المشتركة وميليشياتها على العديد من مناطق غربي البلاد ، والتي تسببت في تدمير هذه المناطق ونزوح أعداد كبيرة ، سيطرت ميليشيا الحشد الشعبي على الشريط الحدودي مع سوريا ، وفي هذا السياق ، أكدت مصادر عسكرية بمباشرة ميليشيا الحشد الشعبي ، اليوم الاثنين ، بإنشاء تحصينات للشريط الحدودي مع سوريا يمتد من القائم غرب الانبار إلى ناحية ربيعة في نينوى.

بينما تدخلت إيران بشكل سافر في الشأن الداخلي العراقي عقب احتلال البلاد ، وسيطرت على مراكز القرار ، بمباركة أذنابها في العملية السياسية ، وفي هذا السياق ، اتهم السفير الاميركي في العراق “دوغلاس سيليمان” إيران بعدم احترام سيادة جيرانها ، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تتطلع إلى تحجيم النفوذ الإيراني في العراق.

هذا وأعلن الجيش التركي، اليوم الاثنين، عن مقتل 17 عنصرا من حزب العمال الكردستاني بعملية جوية شمالي العراق.

اقتصادي: يمتلك العراق ثروة نفطية هائلة إلا أن وجود تلك الثروة لا ينعكس إيجابيا على حياة المواطنين في ظل انتشار الفساد وسوء الإدارة، وفي ضوء ذلك أعلنت وزارة النفط، اليوم الاثنين، عن وصول الطاقة الانتاجية لمصفى كركوك الى 56 الف برميل باليوم.

هذا والإجراءات العقابية التي اتخذتها حكومة بغداد ضد كردستان عقب الاستفتاء ، أثرت بشكل كبير على حركة السياحة في الإقليم ، وفي هذا السياق ، أكد المتحدث باسم هيئة سياحة إقليم كردستان “نادر روستاي” ، أن الاحداث الاخيرة تسببت في تراجع حركة السياحة الشتوية بإقليم كردستان ، موضحا أن قطع الطرق وإعاقة المواصلات بين الاقليم والمناطق العراقية الاخرى تسببت في تراجع قدوم السياح الى الاقليم.

رياضي: تقام اليوم الاثنين، مباريات الدور الثامن من الدوري العراقي الممتاز لكرة السلة، حيث تُلعب مبارتين ، تجمع الأولى بين الميناء ونفط الجنوب والثانية بين الحلة والنفط.

فيما قررت لجنة الانضباط باتحاد الكرة ، الاثنين ، اتخاذ عدد من العقوبات بحق لاعبين ومدرب ، على خلفية بعض الأحداث في مباريات الجولات الماضية من الدوري الممتاز.

عربي: ارتفع عدد المصابين جراء المواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الصهيوني والتي اندلعت في قطاع غزة ومدن الضفة الغربية إلى نحو 160 جريحا بعد قرار الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، اعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني ونقل السفارة الأمريكية إليها.

كما شنت قوات الاحتلال الصهيوني حملات اعتقال، اليوم الاثنين، بمختلف مناطق الضفة الغربية أسفرت عن اعتقال 15 فلسطينيا بينهم القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ “خضر عدنان”، بعد اقتحام منزله في بلدة عرّابة قرب مدينة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة.

واندلعت مواجهات ، الاثنين ، بين شبان فلسطينيين وقوات من جيش الاحتلال الصهيوني على مدخل مدينتي رام الله والبيرة ، وسط الضفة الغربية المحتلة.

فيما شهدت عواصم عربية وعالمية مظاهرات واسعة نددت بقرار الرئيس الأميركي “دونالد ترمب” اعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني ، ونقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة.

وطالب الأمين العام لجامعة الدول العربية “أحمد أبو الغيط” ، الولايات المتحدة بالتراجع عن قرارها الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني ، داعيا إلى تحرك عربي للتصدي لهذا القرار.

بينما أعلنت منظّمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) ، ضرورة إجلاء 137 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 7 أشهر و17 عاماً ، من أجل تلقي العلاج الفوري بسبب ظروفهم الصحية ، منها الفشل الكلوي ، وسوء التغذية الحاد أو الإصابات الناجمة عن النزاع ، جراء استمرار موجة العنف في أنحاء الغوطة الشرقية في سوريا”.

عالمي: قدم 5 نواب باكستانيين استقالاتهم، منهم اثنان بالغرفة السفلى للبرلمان و3 ببرلمان محلي، اعتراضا على فشل الحكومة في اتخاذ إجراءات تجاه مسؤول كان قد أيد إجراء تعديل على نصوص قَسَم خاتم الأنبياء البرلماني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى