أزمة النازحين في العراقالعمليات العسكرية ضد المدنيينالموصلسياسة وأمنية

نزوح نحو 10 الاف مدني من الموصل واطرافها منذ بدء العمليات العسكرية الحكومية

اقرت وزارة الهجرة والمهجرين الحالية ، اليوم الاربعاء، بارتفاع اعداد النازحين من مدينة الموصل واطرافها ، منذ بدء العمليات العسكرية الانتقامية على محافظة نينوى ، حيث اكدت اخر احصائية للنازحين ، ان عددهم قارب الـ10 الاف نازح خلال الايام التسعة الماضية .

وقال مدير عام دائرة شؤون الفروع في الوزارة “ضياء صلال” في تصريح له إن “وزارة الهجرة والمهجرين كشفت عن اخر احصائية لها للنازحين من الاقضية والنواحي والقرى التابعة لمحافظة نينوى ، منذ انطلاق العمليات العسكرية ، حيث  بلغت 9795 الف نازح وبواقع 1670 الف عائلة نازحة ، مبينا أن تلك الاعداد توزعت بين مخيمات (جدعة في القيارة، ديبكة في قضاء مخمور، الخازر، ومخيم زيلكان في قضاء الشيخان ) “.

وأضاف أنه “ ومن المفترض ان تكون الطاقة الاستيعابية لمخيمات الوزارة كافية لايواء 250 الف نازح ، لافتاً الى هناك مبادرة في محافظة دهوك لبناء 12 الف وحدة ايواء للنازحين في منطقة النركزلية”.

يذكر ان وزارة الهجرة والمهجرين الحالية اقرت ، اليوم الاربعاء، بأن المخيمات التي اعدت لاستقبال النازحين تفتقر للعديد من المستلزمات الاساسية في وقت تزداد فيه موجات النزوح للمدنيين من مدينة الموصل واطرافها ، تزامنا مع تصاعد حدة المعارك والقصف الانتقامي (الدولي والحكومي) ، استعدادا لاقتحام المدينة ، مؤكدة نزوح قرابة 3500 مدني من الموصل ومناطق اخرى داخل المحافظة وخارجها ، خلال 24 ساعة الماضية .

يقين نت

ب ر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى