سياسة وأمنية

الدفاع الهولندية تتهرب من مسؤوليتها عن مقتل مدنيين عراقيين بضربات جوية

أكد تقرير لموقع (جستس انفورميشن) الهولندي التابع لمنظمة معنية بحقوق الإنسان أن وزارة الدفاع الهولندية تتهرب من تحمل مسؤوليتها عن استهداف موقع مدني بغارة جوية أسفر عن مقتل 70 مدنيا في قضاء الحويجة بمحافظة التأميم “كركوك”.

وقال تقرير للموقع إنه وعلى الرغم من أن الطائرات الهولندية نفذت عملية قصف في مدينة الحويجة العراقية عام 2015 وتسببت في مقتل ما لا يقل عن 70 مدنيا إلا أن وزارة الدفاع الهولندية لم تقم بتعويض الضحايا عن العملية.

وذكر التقرير أن الغارة الهولندية كانت واحدة من 35 ألف غارة نفذها ما يسمى بالتحالف الدولي في العراق، لكن لم يتم دراسة التأثير الذي حصل بعدها في المدينة على سلسلة التعليم والصحة والنظام الاقتصادي والبيئة في واقع الحرب المدمر.

وقال ماتشيكو كانيتاكي  الأستاذ المساعد في القانون الدولي العام بجامعة أوترخت “بالنسبة لقضية الحويجة ، لم يتخذ التحالف الدولي أو الحكومة الهولندية أي خطوات للتحقيق وتقييم تأثير الغارة الجوية بمزيد من التفصيل ، أو التحدث مع المدنيين أنفسهم الضحايا والشهود – للاستماع إلى رواياتهم عن الضربة والأضرار المدنية الناتجة عنها.

وتسببت غارات التحالف الدولي بمقتل عشرات الآف المدنيين العراقيين في المناطق التي شهدت عمليات عسكرية ضد تنظيم الدولة “داعش”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى