سياسة وأمنية

أردوغان: أنقرة لن تطلب إذنا من أحد لحماية حدودها

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن تركيا ستواصل عمليتها العسكرية ضد حزب العمال الكردستاني والفصائل المسلحة الموالية له شمالي العراق وسوريا، مشددا على أن أنقرة لن تطلب إذنا من أحد “لحماية حدودها”.

وقال أردوغان في أعقاب اجتماع للحكومة التركية في أنقرة: وصلتنا الرسالة من الهجوم الإرهابي في اسطنبول، ونفهمها بشكل واضح للغاية، ونحارب المنظمات الإرهابية بشكل فعال، وسنواصل ذلك.

وأضاف: أن الرد الحقيقي على الهجمات الإرهابية يتم الآن على الأرض، وأن تركيا ملتزمة بمواصلة أعمالها حتى “القضاء على آخر إرهابي على الحدود الجنوبية لتركيا.

وأشار إلى أن هدف تركيا إقامة “حزام أمني” بعرض 30 كلم على الحدود الجنوبية، وأن الأحداث الأخيرة تؤكد أهمية وأحقية رغبتها في إقامة الحزام الأمني هذا.

وأشار أردوغان إلى أن الضغوط السياسية والاقتصادية والعسكرية لن تثني تركيا عن الاستمرار بما تفعله، مضيفا أن أنقرة لن تطلب إذنا من أحد لحماية حدودها.

وأردف الرئيس التركي أنه: لا يتعين على أي طرف أن ينزعج من عمليات تركيا العسكرية خارج حدود بلادنا… فتاريخنا خال من المجازر والمذابح والتهديد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى