سياسة وأمنية

الإطار التنسيقي يقترح مواعيد جديدة للانتخابات ويتراجع عن إجرائها مبكراً

قال عضو تيار الحكمة، أحمد العيساوي، إن تقرير ائتلاف “إدارة الدولة” صدر عقب اجتماع له مساء الإثنين الماضي، يقترح إجراء انتخابات مجالس المحافظات في 10 تشرين الأول من عام 2023، والانتخابات البرلمانية عند انتهاء الدورة الحالية، وليس مبكراً، مبيناً في تصريحات للصحافيين أن الملف تمت مناقشته بحضور أطراف الائتلاف، ولم يبت به بشكل رسمي حتى الآن.

وبالتزامن مع تصريحات العيساوي قال النائب عن “الإطار التنسيقي” عارف الحمامي، إن اقتراح استمرار الدورة البرلمانية حتى نهاية عمرها الحقيقي، يعود لحساسية المرحلة التي يمر بها البلد.

واعتبر الحمامي، أن الحكومة الحالية خسرت عاماً من عمرها، في إشارة إلى الأزمة السياسية التي امتدت عاماً كاملاً.

وشدد النائب على أن أطراف ائتلاف إدارة الدولة ستناقش مجدداً المقترحات كافة من أجل التوصل إلى اتفاق يحظى بقبول جميع الأطراف، قبل إرساله إلى البرلمان.

 وينص المنهاج الوزاري لحكومة محمد شياع السوداني، على تعديل قانون الانتخابات البرلمانية خلال ثلاثة أشهر، وإجراء انتخابات مبكرة خلال عام.

التصريحات الجديدة عدها مراقبون إشارة إلى نيات تراجع “الإطار التنسيقي” عن وعود إجراء انتخابات مبكرة في البلاد، والتي كان يعول على هذه الانتخابات أن تعيد رسم المشهد السياسي مجدداً في البلاد بعد انسحاب التيار الصدري من البرلمان منتصف شهر حزيران الماضي، إثر تصاعد حدة الأزمة السياسية في البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى