سياسة وأمنية

تركمان العراق ينتقدون استبعادهم من مناصب عسكرية واستخباراتية

انتقد عضو مجلس النواب عن الجبهة التركمانية أرشد الصالحي، عدم تكليف الشخصيات التركمانية بمناصب مهمة في المجالات العسكرية والأمنية والاستخباراتية.

وأفاد الصالحي أن “من يقول إنه يوجد شراكة وطنية في العراق هو كاذب”.

وأضاف أن توزيع المناصب في الحكومة والدولة “يجري فقط ضمن مجموعات الطبقة السياسية الحاكمة”.

وأردف أنه لم يتم تكليف الشخصيات التركمانية في مناصب أمنية وعسكرية واستخباراتية في الحكومة الجديدة.

ولفت إلى إجراء تعديلات في المناصب الأمنية والعسكرية في مدينة كركوك ذات الغالبية التركمانية.

وأشار إلى أنه كان الممكن إعطاء التركمان مناصب مسؤولة في قيادة العمليات المشتركة أو جهاز الاستخبارات في كركوك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى