سياسة وأمنية

تحذيرات من “عواقب وخيمة” جراء استمرار الخلافات بين الأحزاب الكردية

رأى عضو جماعة العدل الكردستانية ريبوار محمد أمين، أن استمرار الخلاف داخل البيت الكردي سيؤدي إلى “عواقب وخيمة”.

وقال محمد أمين، إن “استمرار الخلاف داخل البيت الكردي، وتحديدا بين الحزبين على النفوذ والثروات، سيؤدي إلى عواقب وخيمة، وإلى إلحاق الضرر الكبير بكردستان على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والمالية”.

وأضاف أن “المواطن في كردستان يعاني من مشاكل كبيرة، وسبب استمرار الخلاف هي العقلية الحاكمة من الحزبين التي انتجت كل تلك المشاكل التي يعاني منها المواطن الكردي بشكل يومي”.

وصوت مجلس النواب في وقت سابق، على منح الثقة لوزير البيئة نزار محمد سعيد، والإعمار والإسكان، بنكين ريكاني، الأمر الذي عُد لنهاية الخلافات بين القوى الكردية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى