سياسة وأمنية

الميثاق الوطني العراقي: جميع الحكومات بعد 2003 تنتهج سياسة قمع التظاهرات

اتهم الميثاق الوطني العراقي القوات الحكومية باستخدم الرصاص الحي وقتل المتظاهرين السلميين في مدينة الناصرية بشكل متعمد وبعلم رئيس الحكومة الحالية محمد شياع السوداني.

وقالت اللجنة العليا للميثاق الوطني العراقي إن استخدام القوة من قبل القوات الحكومية أسفر عن قتل ثلاثة متظاهرين وإصابة أكثر من 25 آخرين.

وأضافت اللجنة أن ملامح توجهات حكومة السوداني ظهرت بشكل واضح في بدايتها، حيث بدأها بحماية الفاسدين وسراق المال العام، ثم تأكيد التبعية للنظام الإيراني، وسفك دماء المتظاهرين وقمع الأصوات المطالبة بالتغيير والخلاص.

وتابعت اللجنة أن هذا النهج هو ذاته الذي تسير عليه حكومات الاحتلال المتعاقبة منذ عام 2003، وهذه الانتهاكات هي امتداد لانتهاكات حكومة عادل عبد المهدي التي استهدفت متظاهري تشرين وقتلت أكثر من 800 متظاهر، وأوقعت ما يقرب من (30) ألف جريح، ناهيك عن مئات المعتقلين والمغيبين، مشيرة إلى أنه نهج خطير في قمع التظاهرات السلمية أسسه المالكي الذي يدير حكومة السوداني الحالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى