سياسة وأمنيةعربية ودولية

الأمم المتحدة تحذر من أزمة في العراق وسوريا بسبب “ضعف التمويل”

حذرت الأمم المتحدة، من وقوع أزمة في بلدان أهمها العراق وسوريا نتيجة لضعف التمويل الدولي لبرامج الأمم المتحدة.

وقال المفوض السامي لشؤون اللاجئين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا “أيمن غريبة” في تصريح، إن “انشغال دول العالم بالأحداث الجارية في أوكرانيا بالإضافة لارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة وتبعات أزمة كورونا، أضعفت من التمويل المخصص للأمم المتحدة للحفاظ على مخيمات اللاجئين مفتوحة في دول مثل العراق وسوريا”.

وشدد على “ضرورة توفير الأموال اللازمة قبل نفاذها وفقدان السيطرة على تلك المخيمات”.

وحذر من أن “فقدان التمويل سيقود إلى أزمة إنسانية تنتقل تبعاتها إلى أوروبا مع ضعف التعاون الدولي الذي سيقود إلى فتح البلدان الأبواب لخروج اللاجئين نحو أوروبا، الأمر الذي سيقود إلى موجة نزوح جديدة نحو القارة”، على حد تعبيره.

وأشار إلى أن “الأمم المتحدة تمول العديد من المخيمات التي تضم أعداد هائلة من اللاجئين خصوصا في العراق وسوريا، جزء كبير منهم من الأجانب، مبيناً أن ضعف التمويل سيقود إلى انهيار العلاقات بين البلدان التي يملك اللاجئين جنسيتها، والبلدان المستضيفة، في إشارة إلى المخيمات في العراق وسوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى