سياسة وأمنية

النزاهة تعتقل مسؤولا وترصد ابتزازاً واستقطاعاً برواتب هيئة وشركة في محافظتين

رصدت هيئة النزاهة الاتحادية، ابتزازا واستقطاعاً برواتب بهيئة الاستثمار وشركة تجارة المواد الإنشائية في نينوى، مشيرة إلى إلقاء القبض على مدير بلدية الحر وتوقيفه في كربلاء.

وأكدت دائرة التحقيقات في الهيئة في بيان، أن “ملاكات مديرية تحقيق نينوى تمكنت من ضبط الأوليات الخاصة بقيام مدير هيئة استثمار نينوى بابتزاز صاحب شركة مقاولات، مبينة امتناعه عن ترويج طلبات صاحب الشركة، إلا بعد دفع مبالغ مالية، فضلاً عن طلب سفرات سياحية مجانية خارج البلد”.

وأضافت الدائرة أن “ملاكات المديرية، التي انتقلت إلى الشركة العامة لتجارة المواد الإنشائية- فرع نينوى، كشفت عن قيام لجنة توزيع الرواتب في الشركة باستقطاع مبالغ مالية من الموظفين، دون سند قانوني، لافتةً إلى ضبط قوائم الرواتب، إضافةً إلى قوائم الرواتب المتراكمة لموظفي الشركة”.

وفي كربلاء، أعلنت الدائرة، إلقاء القبض على مدير بلدية قضاء الحر واثنين من الموظفين وفق مذكرة ضبط قضائية، على خلفية ارتكابه عدة مخالفات، تمثلت بإقدامه على تخصيص قطعة أرض له ولزوجته خلافاً للضوابط ومخالفات رافقت عملية تخصيص (1250) قطعة أرض لعدد من الشرائح في المحافظة، منوهةً بضبط استمارات التخصيص والأوليات وتدوين أقوال المتهمين وتصديقها أمام قاضي التحقيق المختص الذي قرر توقيفهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى