أزمة النازحين في العراقالتعليم في العراقالعملية السياسيةسياسة وأمنيةمشهد العراق في 2017نازحو العراق.. مأساة الشتاء

 تفاقم معاناة الطلبة النازحين في مخيمات السليمانية نتيجة الإهمال

أهملت الحكومة العملية التعليمية في عموم العراق وفي مخيمات النازحين خصوصا، ما تسبب في نقص حاد في مستلزمات الدراسة، حيث يعاني يعاني الطلاب النازحون في مخيمات السليمانية من إهمال وانعدام الدعم الحكومي لتحسين دراستهم.

ونقلت (وكالة يقين للأنباء) عن ناشطين قولهم إن “الطلبة يعانون من نقص حاد في المناهج التربوية والقرطاسية إضافة إلى انعدام شبه كامل للكوادر التدريسية مما اضطر الأهالي الى جلب محاضرين واعطاءهم رواتب من نفقاتهم الخاصة للحفاظ على مستقبل ابنائهم”.

وأوضح مصدر داخل مخيم (تازة ده) لوكالة يقين أن ، “الأهالي يشكون من هذه المشكلة منتقدين غياب دور الحكومة المخزي وعجزها عن توفير أبسط ما يمكن للطلاب”.

وبين أحد المختصين لوكالة يقين أنه ” هناك عجز كبير في الكوادر التدريسية وإن بعض أولياء الأمور لم يتمكنوا من دفع مبالغ للمحاضرين مما اضطرهم إلى إبعاد أبنائهم عن الدراسة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى