الحشد الشعبي.. دولة تتحدى القانونالميليشيات في العراقسياسة وأمنية

ازدياد توتر الأوضاع بعد انتشار ميليشيا الحشد جنوب كركوك

أضافت ميليشيا الحشد الشعبي صفحة جديدة في سجلها الحافل بالانتهاكات بحق المدنيين في المناطق التي تنتشر فيها عبر ما ترتكبه من جرائم يتعرض لها أهالي قضاء داقوق جنوب محافظة التاميم وقضاء طوزخورماتو بمحافظة صلاح الدين من اعتدايات شبه يومية من جانب تلك الميليشيات الطائفية خاصة في اليومين الأخيرين ما سبب حالة من الذعر بين الأهالي وسط مخاوف من ارتفاع مستوى هذه الاعتداءات.

وقال مصدر محلي لــ(وكالة يقين للأنباء) إن ” مناطق قضاء داقوق حتى قضاء طوزخورماتو يعاني الأهالي فيها من اعتداءات شبه مستمرة من قبل ميليشيا الحشد الشعبي”.

وأضاف المصدر أن ، “انتشار ميليشيا الحشد بصورة غير طبيعية خصوصا في اليومين الاخيرين سبب ذعرا بين الأهالي ومخاوف من ارتفاع مستوى الاعتداءات”.

وأكد ناشطون لوكالة يقين أن “اعتداءات الميليشيات طالت سائقي الشاحنات اثناء مرورهم بالطريق العام في تلك المناطق، كما اختطف عدد من السائقين قبل 3 أيام على أيدي الميليشيات، ويؤكد ذوي المخطوفين أنهم استعانوا بالقوات الحكومية للتحري والتفتيش في تلك المنطقة إلا أنهم امتنعوا عن الذهاب والتحري والبحث عن المختطفين ما يزيد من الشكوك والتساؤلات حول هذه الممارسات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى