أزمة النازحين في العراقالميليشيات في العراقانتهاك حقوق المرأة في العراقسياسة وأمنية

مناطق غرب الانبار تشهد موجة نزوح جديدة لانعدام الحياة فيها

 

خاص يقين///

النزوح من المدن والمحافظات العراقية التي شهدت عمليات عسكرية واقتحام من قبل القوات المشتركة وميليشياتها ، لم يعد مرتبطا بتلك العمليات ، بل اصبح الان مقرونا بخيبة امل سكان تلك المدن والعائدين اليها ، لاسيما في ظل انعدام تام للخدمات وفقدان كبير للامن ، ما جعل هذه الاسباب دافعا للمدنيين لاجبارهم على النزوح مجددا من مناطقهم، ولعل ماتشهده مدن غرب الانبار من حركة نزوح كبيرة دليل على حجم الاهمال الحكومي لتلك المدن .

واكد ناشطون محليون في تصريح لوكالة يقين للانباء أن” البنى التحتية والمدارس ، اضافة الى الطرق والجسور في غرب الانبار تعرضت لدمار كبير نتيجة العمليات العسكرية التي شنتها القوات المشتركة ميليشياتها، وهي تعاني الان من اهمال حكومي وغياب دعم واغاثة المنظمات المحلية والدولية ، ما اجبر بعض العائلات على ترك مناطقهم والنزوح مجددا منها بسبب انعدام الخدمات بصورة كاملة واغلاق المدارس فيها حتى الان “.

واضاف الناشطون في تصريحهم ان ” المضايقات التي يتعرض لها سكان مدن غرب الانبار من قبل القوات الحكومية وميليشياتها اثناء التنقل والتحرك داخل مدنهم ساهمت في دفع الكثير منهم للنزوح من مدنهم ، اضافة الى انعدام الرعاية الصحية ونقص العلاج الذي يعتبر من  أعظم المعضلات والمشكلات التي تهدد تلك حياة المدنيين ولاسيما المسنين وكبار السن “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى