أزمة النازحين في العراقازمة تفتت المجتمع العراقيالاقتصاد العراقي في 2019البطالة في العراقالدمار في الانبارالفقرالفقر في العراقسياسة وأمنية

ارتفاع نسبة البطالة والفقر في محافظة الانبار

خاص يقين///

اثار العمليات العسكرية على مدن محافظة الانبار لم يقتصر على دمار المنازل والمدارس والجسور ، بل تعدى ذلك الى الحاق الاذى بالمواطنين وبقوت يومهم ، حيث اكدت مصادر محلية في تصريح لوكالة يقين للانباء ، بارتفاع نسبة البطالة والفقر في مدن المحافظة عقب اقتحامها من قبل القوات المشتركة وميليشياتها خلال الفترة الماضية .

وكشف المصادر في تصريحها ان ” النزوح والدمار والعمليات العسكرية التي تعرضت لها محافظة الانبار ادت الى عرقلة وتردي حياة المواطنين وارتفاع نسبة الفقر والبطالة، حيث يؤكد مختصون أن الاسباب تعود الى نزوح الاهالي ، فضلا عن دمار منازلهم وضياع ممتلكاتهم ومحلاتهم واراضيهم الزراعية وانعكاس الحرب سلبيا على حياتهم “.

النزوح من المدن والمحافظات العراقية التي شهدت عمليات عسكرية واقتحام من قبل القوات المشتركة وميليشياتها ، لم يعد مرتبطا بتلك العمليات ، بل اصبح الان مقرونا بخيبة امل سكان تلك المدن والعائدين اليها ، لاسيما في ظل انعدام تام للخدمات وفقدان كبير للامن ، ما جعل هذه الاسباب دافعا للمدنيين لاجبارهم على النزوح مجددا من مناطقهم، ولعل ماتشهده مدن غرب الانبار من حركة نزوح كبيرة دليل على حجم الاهمال الحكومي لتلك المدن .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى