سياسة وأمنية

عشائر البصرة تنتقد ممارسات بعض رجال الدين

خاص يقين// الإهمال وغياب الرقابة الحكومية عن شتى الجوانب ، أدى إلى انتشار بعض الظواهر السيئة والخطيرة على المجتمع العراقي ، ولعل من أبرز هذه الظواهر استغلال بعض رجال الدين للبسطاء للانتفاع المادي منهم ، حيث يعاني غالبية الأهالي من العامية في المحافظات الجنوبية وخصوصا في محافظة البصرة من تلاعب المعممين ورجال الدين في حياة الأهالي ، حيث انتقد وجهاء عشائرية ممارسات بعض رجال الدين في المحافظة والذين يفتون بما يخدم مصالحهم الشخصية والانتفاع بالمطامع واشباع غرائزهم.

وقال مصدر محلي لوكالة يقين للأنباء إن “بعض رجال الدين في محافظة البصرة يستغلون الأهالي من خلال إصدار فتاوى لهم مقابل المال”.

وأضاف المصدر أن “وجهاء عشائرية انتقدوا ممارسات بعض رجال الدين في المحافظة والذين يفتون بما يخدم مصالحهم الشخصية والانتفاع من وراء هذه الفتاوى ، مؤكدين على خطورة هذه الظاهرة على الاهالي ، فيما أرجعوا انتشارها إلى قلة الثقافة والوعي الفكري لدى المواطنين البسطاء”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى