فيديو

هل انقلب الإطار التنسيقي على حلفائه في دول الممانعة

يعاني الاقتصاد العراقي مع تراجع قيمة الدينار 10% أمام الدولار، بسبب عمليات تهريب العملة إلى إيران التي تعاني من عقوبات اقتصادية شديدة منذ سنوات.

وفجرت أزمة الدولار الخلافات داخل الإطار التنسيقي. باعتبار أن منع تهريب الدولار لطهران يعد عقوبة للأخيرة، فيما قد يكون الثمن هو المزيد من المناصب لبعض أطراف “الإطار”.

وظلت عمليات “مزاد العملة” في العراق حافلة باتهامات بالفساد، وتبييض الأموال، وتحويل الدولارات إلى الجارين الإيراني والسوري، من خلال استخدام سندات مزورة وغيرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى