فيديو

في يومه الدولي.. مستوى التعليم يتراجع في العراق

يحيي العالم في يوم 24 كانون الثاني/يناير اليوم الدولي للتعليم للاحتفال بالتعليم من أجل السلام والتنمية، وللتأكيد على أن التعليم يضطلع بدور أساسي في بناء مجتمعات مستدامة ومرنة. 

ويعاني العراقيون ومنذ سنوات من واقع تربوي مأساوي بسبب الحروب والمعارك،  حيث أن هناك اليوم ما يقرب من 3.2 مليون طفل عراقي في سن الدراسة خارج المدرسة. 

وعملت الحكومات المتعاقبة التي جاءت بعد الغزو الامريكي للعراق على إفشال التعليم. سواء بتهديم المدارس تحت ذريعة إعادة بناءها، أو ضعف المناهج التعليمية والتغيير المستمر لها، ويقابلها عدم تطوير الكوادر التدريسية، أو الارتقاء بمستواها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى